الرئيسية » يوميات المهرجان المغاربي للفيلم » ليس لنا من اصدقاء غير الجبال

ليس لنا من اصدقاء غير الجبال

الساحة :وديع بكيطة :

فلسفتي في الحياة أني أحيا لأحيا كما أشاء، تناثر كل ما قيل  من حولي منذ أمد بعيد، أنا الانسان، أتصفح كل ما تقودني رغبتي اليه، أقرأ وكلما تمعنت في القراءة اكتشفت أني لاأعرف شيئا، ولا يمكن أن أعرف شيئا في كليته، وهذا لايهمني، المهم أني أبحث_المتعة في البحث_عن المعرفة والحكمة، وفي البحث أجد نفسي، كلما رسمت كلمات حكيم في ذاتي اقتطفتها وسطرتها بقلمي المتواضع، انه يعيد الكتابة، لكن الاعادة لا تمثل بالنسبة لي النهاية، كما يراها البعض انها البداية فقط في مساري، أحببت الكلمات أكثر من حبي لناس وما أحب في الناس سوى الكلمات، فالكلمة هي صديقتي عندما نكون وحيدين وليس لنا من أصدقاء غير الجبال، في الجبال تنتعش ذاتي تصبح فصيحة اللسان، هذا الجنون في وحدتي أعشقه، إن نبع المياه شبيه بنبع الكلمة، لكن شرب الكلمة أعسر من شرب المياه، لا حياة بدون كلمة فالكلمة هي الماء الذي يجب ان يشرب كل يوم، في الكلمات نحيا وفي الحياة نحب ونشقى ونعود للكلمة لتعبر لنا عن هذا الحب، أعلم أن الكثيرين منكم لن يفهموا قصدي الا بعد القراءة الثانية، وجود الانسان يتحدد بما يحمله من أفكار، وجود انسان يتحدد بفكرة، الفكرة هي التي تحدد معالم المستقبل، دائما، أما حتى الان فان تاريخ الانسانية هو عار في عار لانه لم يقدر بتاتا ان يمنح الفكرة قيمتها، عندما نمنح الفكرة قيمتها نمنح الانسان وسام الانسانية، ليس هنالك شيء يعلوا قيمة الانسان، كل شيء وجد له، في الفكرة ليس هنالك شيء ثابت، بما أن لا شيء ثابت في هذا الكون.

 الفكرة ليست معطي كما يدعي الأكثرية من المفكرين بل نتاج واقع  يعرف سيرورة، انها نتاج واقع لكن عندما تختلف وجهات النظر نقول بان لا وجود لفكرة ثابتة، ولا داعي اذن بشكل تسلسلي للفكرة، وهنا منبع الخطأ الذي وجه بشكل  مقصود في أغلب الأحيان لنبذ الأفكار وطرح التصور( العامي ) لا أهمية للأفكار، وبداية قلت الفكرة هي الحياة، لذلك لن نخطأ إن فندنا هذا الطرح الذي هو نتاج في الحقيقة لنظام الدولة, كيفما كانت، التي  يتحدد هدفها الاول في اخضاع الانسان، منذ أن يولد، إن الدولة كيفما كانت هي العدو اللذوذ للثقافة والمعرفة انها العدو اللذوذ لكل ابداع وخلق، إن الفكرة كيفما كانت في دينميتها تبحث لها عن أصدقاء، لذلك وعندما تبحث فانك في اي مستوي كنت فيه تجد نفسك قد لممت أفكار تعطيك تغيرا حياتيا ملحوظا، أصدقاء المعرفة مجتمع يكره الثبات وهذا سر نجاحه على مر العصور، أحبوا المعرفة,أحبوا الأفكار، اعشقوا هذا النشيد الانساني لكل حكمة.

عن الساحة

تعليق واحد

  1. أبدعت،، فأنصفت،، دمت للمعرفة حبا،، وللجبال قرباً

اترك تعليقاً