الرئيسية » عبر الملاعب الرياضية » عموتة يكرر إنجازا عربيا نادرا في كأس آسيا

عموتة يكرر إنجازا عربيا نادرا في كأس آسيا

دخل المغربي الحسين عموتة، مدرب المنتخب الأردني التاريخ من أوسع أبوابه، بعدما قاد النشامى لبلوغ نهائي كأس آسيا للمرة الأولى عبر التاريخ.

وصعد الأردن إلى نهائي كأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه، بعد إطاحته بمنتخب كوريا الجنوبية 2/0، لينتظر الفائز من بين المنتخب القطري ونظيره الإيراني في النهائي.

وأصبح عموتة ثالث مدرب عربي يصل إلى نهائي كأس آسيا عبر التاريخ، بعد السعوديين خليل الزياني وناصر الجوهر.

وكان خليل الزياني أول مدرب عربي يصل إلى نهائي كأس آسيا، عندما قاد المنتخب السعودي لنهائي نسخة 1984، وتوج حينها الأخضر على حساب المنتخب الصيني.

أما ناصر الجوهر فقد كان ثاني مدرب عربي يبلغ النهائي، وكان في نسخة 2000 عندما قاد المنتخب السعودي لبلوغ النهائي، إلا أنه فشل بالتتويج بعد الخسارة من اليابان.

عن الساحة

اترك تعليقاً