الرئيسية » تقارير ملفات و حوارات » خطاب النوايا لملف الترشيح الثلاثي (المغرب وإسبانيا والبرتغال) لتنظيم كأس العالم 2030

خطاب النوايا لملف الترشيح الثلاثي (المغرب وإسبانيا والبرتغال) لتنظيم كأس العالم 2030

أكد فوزي لقجع، رئيس اتحاد الكرة المغربي، أن بلاده ستشارك في استضافة أقوى نسخة في تاريخ كأس العالم خلال عام 2030.

وقال لقجع خلال توقيع خطاب النوايا لملف الترشيح الثلاثي (المغرب وإسبانيا والبرتغال) لتنظيم كأس العالم 2030: “نؤكد أمامكم أن هذا المونديال الفريد من نوعه الذي يضم قارتين سيكون الأفضل في التاريخ ودون منازع”.

وأضاف: “لا نزايد بهذه الوعود بل لدينا الثقة أنها ستكون نسخة غير مسبوقة وننطلق من المغرب، الذي سيكون حاضرا وبقوة بفضل دعم الملك محمد السادس ورعايته لهذه النسخة”.

وتابع لقجع: “هذا التحدي المعلن بحضور وسائل الإعلام سيمثل انعطافة تاريخية داخل المغرب ولن ندخر جهدا لنقدم للعالم نسخة لم يسبق لها مثيل”.

وعن الجانب البرتغالي تحدث فيرناندو جوميز رئيس اتحاد الكرة البرتغالي، قائلا “أشاطر السيد لقجع كل ما قاله وتعهد به، لأننا سنقدم نسخة تاريخية للمونديال. العالم سيشهد حدثا فريدا ونحن سعداء بهذه الشراكة”.

واستمر: “سنترك لأسرة كرة القدم الدولية بصمة ستمثل مرجعا للمستقبل في كيفية إظهار التعاون الراقي بين بلدان مختلفة، لن تكون المرة الأولى التي ستنظم فيها النسخة سواء في أفريقيا أو أوروبا، لكنها المرة الأولى التي ستجتمع فيها قارتان بالتنظيم”.

وفي نفس السياق، قال بيدرو روكا، رئيس الاتحاد الإسباني المؤقت: “أدعم ما صرح به لقجع وجوميز، كل الشكر للمغرب على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، بيننا تعاون قوي ليس تعاون 3 اتحادات، بل هو تعاون 3 بلدان”.

وأضاف: “أكرر التعازي لضحايا زلزال المغرب وإسبانيا ستقف معكم في أزماتكم، لأن المغرب صديق لنا، وملف الترشح الثلاثي هو صورة لتعاون 3 حضارات مختلفة”.

وتابع بيدرو: “في خطاب النوايا هذا نجدد التزامنا للعالم أن هذا المونديال سيخلف إرثا يتجاوز الخيال، الطريق طويل لكي ننهي كافة تفاصيل الترشيح لتكون مثالية وترتقي لتطلعات عشاق هذه اللعبة”.

ونفى رئيس اتحاد الكرة الإسباني، ما راج عبر وسائل الإعلام الإسبانية، بشأن حسم ملعب نهائي مونديال 2030 على ملعب “سنتياجو بيرنابيو”، قائلا “لا ليس صحيحا. لا شيء حسم بعد والنقاش لا يزال مستمرا في هذا الصدد”.

وأردف: “ما يهمنا حاليا هو أن نستجيب لدفتر تحملات الفيفا وأن نقدم لها الترشيح رسميا داخل الآجال والموعد الذي طلب منا وها نحن قد وقعنا على بروتوكول الاتفاق”.

وختم: “العمل سيتواصل حتى يونيو/حزيران من العام المقبل ولا مجال لاستعجال الأمر، وحين نقرر شيئا سيتم إبلاغ العالم به، لأن هذا الحدث يهم أسرة وعشاق كرة القدم العالمية”.

عن الساحة

اترك تعليقاً