الرئيسية » ثقافة فن و إبداع » بلاغ من إدارة المهرجان الدولي المغاربي للفيلم بوجدة

بلاغ من إدارة المهرجان الدولي المغاربي للفيلم بوجدة

تنهي جمعية سيني مغرب إلى كافة المهتمين، وعامة المثقفين، ان المهرجان الدولي المغاربي للفيلم بوجدة الذي دأبت الجمعية على تنظيمه تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والذي يصل هذا الموسم إلى دورته الثانية عشر، وبالنظر إلى ما عاشته المملكة المغربية من ظرفية من جراء الزلزال الذي ضرب إقليم الحوز، فقد تم تأجيل فعاليات هذه الدورة إلى الفترة الممتدة من 21 أكتوبر إلى 25 أكتوبر 2023، انسجاما مع المواقف الوطنية بخصوص ما تمت الإشارة إليه. ويشير مكتب الجمعية في السياق ذاته أن فعاليات هذه الدورة سوف تقتصر عموما على الشق الثقافي المتعلق بجانب الندوات، واللقاءات، ودروس في السينما، والتكريمات، والعروض السينمائية وهذا احتراما منها لمبدأين أساسيين، هما:
1 ) مبدأ الالتزام مع جامعة محمد الأول وما تنص عليه مقتضيات العمل المشترك بين الطرفين؛
2) مبدأ الوفاء لجمهور السينما الكثير الذي يعتبر المهرجان فرصة لتحقيق بعض الامتيازات والمكاسب الثقافية المتعلقة بالتحصيل المعرفي والثقافي في مجال السينما، وعلى وجه التدقيق حلقات التكوين التي يتزايد روادها سنويا.
وبالمقابل تؤكد الجمعية أن مختلف الفقرات الاحتفالية سوف يتم تخفيفها أو تجاوزها في هذه الدورة نظرا للاعتبارات المشار إليها سلفا، كما نغتنم الفرصة لإخباركم أن لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الطويل تتكون من: الموضبة كاهنة عطية (تونس)، الممثل والمخرج فاركاس أساند (كوت ديفوار)، الممثلة والموسيقية أومبريطا مانشي (إيطاليا)، المخرج كريم طريدية (الجزائر) و برئاسة المخرج والمنتج عبد الرحمان التازي (المغرب)، وتتكون لجنة تحكيم الفيلم القصير: من المنتج أندريه رفائيل إيفانوف (كازاخستان)، الممثلة ياسمينة عبد المومن (الجزائر)، المخرج دجبريل دياو (موريتانيا) برئاسة المنتج والمخرج جمال سويسي (المغرب)، وتلتزم الجمعية بموافاة المهتمين ورجال الإعلام بالبرنامج المفصل في غضون الأيام القليلة القادمة.

. عن مكتب الجمعية
شفيقة بوعبداللاوي

عن الساحة

اترك تعليقاً