الرئيسية » عبر الملاعب الرياضية » المولودية تاريخ وحاضر ومستقبل..

المولودية تاريخ وحاضر ومستقبل..

حافظوا على تاريخ المولودية ، فهي مسؤوليتنا جميعا تجاه هذا إنقاذ هذا الفريق العريق ،الذي جاءت فكرة تأسيسه سنة 1946، وذلك بعد زيارة الملك محمد الخامس رحمه الله، لمدينة وجدة في يونيو 1943، حيث إلتقى بمجموعة من رواد الحركة الوطنية مغاربة وجزائريين، ومن ضمن ما كان الحديث عنه،هو تأسيس نادي رياضي وطني لتكون فكرة تأسيس المولودية الوجدية، قد بدأت من زيارة الملك محمد الخامس لمدينة وجدة.


وبعد استقلال المغرب، تم تنظيم أول نسخة من كأس العرش سنة 1957، وتمكنت المولودية من التتويج بها، بعد انتصارها على الوداد البيضاوي، وتمكن فريق المولودية الوجدية ايضامن الفوز بكأس العرش للمرة الثانية على التوالي سنة 1958 ، بعدما فاز على الوداد البيضاوي بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء بهدفين لواحد.
وأمام هذا التاريخ الكبير لفريق عريق ووطني لابد اليوم أن نجد حل نهائي لهذا الفريق خاصه مع تقديم محمد هوار للإستقالة من المكتب ، وأصبح الفريق بدون ربان وأمام هذا الوضع يجب أن يتم تأسيس لجنة مؤقتة للتواصل مع الجميع الغيوريين على الفريق ،ولا يقتصر على المنخرطين فقط بل على جميع المحبين للمولوديه لوضع خارطة لبداية الإنطلاقة من جديد ، خاصة ان السيد محمد هوار رفض قياده المولودية من جديد ، ولهذا يجب الحفاظ على هذا المكتسب و تشكيل اللجنة المؤقتة في أقرب وقت خصوصا ونحن على مشارف بداية البطولة الوطنية .
اين مولودية وجدة من الزمن الجميل؟
هل من منقد لها ؟؟؟👈
💥 نداء الى كل كل الفعاليات الغيورة من سلطات محليات واعيان للمدينة للالتفاف حول الفريق الوجدي ليسترجع مكانته الطبيعية بين الكبار
💥للاسف مولودية وجدة يعيش كل موسم دوامة وكوابيس الانحدار فتتشابه المواسم لديه ولا من يستجيب لنداء الاستغاثة..
💥علامات استفهام كبيرة تطرح حول مصير فريق عريق حصل على لقب البطولة في موسم 1975 وأربعة كؤوس عرش كان أول فريق يحرز على اولها …
💥الى متى سيبقى نفس السيناريو يتكرر في كل موسم ،بل ويبدو هاته المرة أخطر لا قدر الله ؟؟
💥فماذا يقع لمولودية وجدة؟
💥 وأين نحن من زمنك الجميل يا مولودية وجدة؟
💥 وأين هو جيل الخمسينات والستينات والسبعينات؟
⚠️على الجميع تحمل مسؤولياته للتتحرك وانقاد ما يمكن انقاده.

عن الساحة

اترك تعليقاً